الرئيسيةبوابة1بحـثالأعضاءالتسجيلدخول
دعوة عامة :ينظم نادي الحسون القنيطري لقاء تواصليا بدار الشباب "رحال المسكيني" كل يوم جمعة ابتداء من الساعة 18:15.
مرحبا بكل من أراد أن يساهم معنا في إنجاح هذا العمل .
المرجو من الأعضاء المسجلين إرفاق صورهم ببياناتهم الشخصية.

شاطر | 
 

 أمراض الطيور عامة الجزء الثالث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبد الرحمن
المدير العام
المدير العام
avatar

العمر : 43
عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 02/06/2010

مُساهمةموضوع: أمراض الطيور عامة الجزء الثالث   الثلاثاء يونيو 08, 2010 1:10 am

التبديل الجزئي للريش:
نلاحظ فقدان بعض الكنارات لريش رأسها أو عنقها, تدوم هذه الحالة طويلا ويبقى الجلد عاريا أحمر اللون, ونلاحظ بدأ لحكاك ... فهذا ليس بجرب. وفي هذا التبديل يبقى الجلد سليما ونظيفا.
إن السبب المباشر لهذه الحالة هو أخطاء في نظام الاضاءة.
الاضاءة المتأخرة ليلا تلعب دورا سليما عند الطيور المتواجدة داخل المنزل, لأن دورة الحياة عند الطيور مشترطة باستمرارية النهار وخصوصا بتغيراته... ففي أواخر الشتاء يطول النهار تدريجيا, وهذا ما يطلق دورة الانتاج, أما في أواخر الصيف فيقصر النهار فتقف دورة الانتاج.
إن اضطراب استمرارية النهار وتغيراته الفصلية من خلال إطالة النهار بالإضاءة الاصطناعية تدفع بالأنثى كي تضع بيضها أول الشتاء وهذا ما يضعفها, وهو السبب الأساسي للاستبدال الجزئي للريش ( يخف الريش عن عنق الطيور).
في حالة تواجد الكناري في مكان مضيء ليلا يفضل وضع غطاء سميك على القفص يبعث الظلام للكناري على أن ننزعه في الصباح.
للمزيد من الإطلاع يرجى مراجعة الصلع .
الربو: Asthma
تتسبب بهذا المرض جراثيم خاصة أو جراثيم سارية كالعصيات Collibacille من عوارضه: صعوبة التنفس, حيث يتنفس الطائر بشخرة تشبه الصفير وذلك لتراكم المواد المخاطية. عند محاولة الكناري التغريد يمد رقبته ويفتح منقاره ويصدر صوتا كالصوصوة.
بالتشخيص نلاحظ وجود مواد مخاطية (قيح) في المجرى التنفسي, وفي بعض الأحيان تظهر في المصران مادة مخاطية دموية.
نزيف في الدماغ:
العصفور المصاب بالنزيف يبقى نائم في أرضية القفص, ويظل شبة ساكن, ولا يستطيع الطيران ويتنفس بصعوبة ويبقى على هذه الحالة 24-48 ساعة ثم يموت.
لا عوارض لهذا المرض لذا فإن تشخيصه صعب ويتم التأكد منة عند التشريح بعد رؤية بقع دماء حمراء على الدماغ.
يأتي النزيف نتيجة ضربة على الرأس, سببها شجار بين العصافير أو نتيجة رعب مفاجيء أو بسبب المكوث لوقت طويل تحت أشعة الشمس المباشرة...
ظهور حبوب حول الريش أو على جوانب الريش ويكون مثل الزوائد اللحمية, وهذا يكون نتيجة لعدة احتمالات:
1- سرطان جلدي ( ويحدث السرطان الجلدي بظهوره بشكل حبوب مثل الزوائد اللحمية على جسم العصفور). وهذا النوع من المرض لا يمكن علاجه بالدواء وعلاجه يكون به شيء من الصعوبة.
2- أو أن تكون نوع من أنواع الفطريات التي تصيب العصفور فتظهر على الجسم بتلك الطريقة.........
3- يمكن أن تحدث تلك الأعراض نتيجة لتقارب الدم بين الطيور عند التزاوج مما يؤدي إلى تشوهات خلقية أو ظهور تلك الأعراض على العصافير التي يتم إنتاجها.
نزلات البرد - الزكام (سيلان الأنف) Coryza:
تختلف حدتها من عدم الإسراع في العلاج, ومن عوارضه العطس بعض الحالات يلاحظ رشح من فتحات الأنف والفم يظهر على الأنف سائل مخاطي وحكاك ناحية الأنف, بحيث يأخذ الكناري بفرك أنفه بأي شيء ومجود داخل القفص. وارتفاع في درجة الحرارة ويصبح الريش منفوشا والطائر منزويا قليل الحركة وإذا أهمل العلاج فالمرض يتطور إلى أعراض خطيرة بانتقاله من الحنجرة إلى شعبتي القصبة الهوائية حيث يسبب التهابا رئويا خطيرا.
ويصاب الطائر بالزكام عند تواجده أو تعرضه لمجرى هواء بارد أو بعد إعطائه ماء مثلجا للشرب.
ذات الرئة: Pneumonia
من عوارضها أن يجلس الكناري نافشا ريشه على شكل كرة, يتنفس بصعوبة, يلهث, يفتح منقاره باستمرار, ارتفاع في درجة الحرارة, ينعزل في ركن من أركان القفص, ويصدر الطير أصوات حشرجة صادرة من الحنجرة.
الاكارياس:Acariase
تم اكتشاف هذا المرض في العام 1948 Sternostomatracheacolum في القصبة الهوائية للعصفور. تعشعش الطفيليات في القصبة الهوائية عند العصفور وتثير لديه الحساسية للعطس وصعوبة التنفس, يفتح الطائر منقاره باستمرار. بتشخيص المرض وعند شق القصبة الهوائية ورؤية هذه الطفيليات بواسطة العين المجردة أو بواسطة الميكروسكوب.
الجروح:
تصاب العصافير بالجروح أثناء التشاجر فيما بينها أو من خلال الاصطدام بأداة حادة داخل القفص.
الكسور:
تكمن صعوبة معالجة الكسور في صعوبة وضع الجبس عليها (تجبيرها) فجسم العصفور صغير ويتطلب معالجة دقيقة . الكسور عادة تصيب الأجنحة والقوائم.
الصرع: Epilepsies
هو مرض عصبي غير معد يأتي على شكل نوبات عصبية Crise في فترات متفاوتة.
البيكاج: Le Picage
يأتي نتيجة نقص بعض المواد البروتينية في طعام العصفور. عند حلول المرض تبدأ العصافير في نقر (عض) بعضها البعض وتظهر عليها علامات العدائية والعصبية.
التيفوز – سلمونيلوز: Salmonellae
احتمال الإصابة به بعيدة. ويأتي هذا المرض بحالتين: حادة ومزمنة. في الحالة الحادة يموت العصفور فجأة.
من عوارض الحالة المزمنة: يحني العصفور رأسه إلى الأمام حتى يلامس الأرض, يعتريه إسهال مع اصفرار الخروج. بالتشخيص نلاحظ تضخم الكبد وتغير لونه إلى الأبيض الرمادي, يصاحبه تضخم المرارة والكلى وتظهر نقط بيضاء على القلب.
البسيدو توبركولوز: Pseudo tuberculosis مرض السل
يعتبر الكناري الأكثر إصابة بهذا المرض بين العصافير الأخرى, والأكثر حساسية له. تطور المرض سريع جدا ويموت الكناري بنسبة 100%. ندرة الإصابة بهذا المرض تأتي من ضعف مقاومة ميكروبه الذي يموت في الوسط الخارجي تحت تأثير أشعة الشمس المباشرة أو بشكل غير مباشر عند تنظيف القفص وتطهيره. ويصاب به الكناري بسبب ابتلاعه بذور ملوثة أو الماء الملوث بالفضلات إذ أن البراز كثيرا ما يحوي عددا كبيرا من ميكروب السل. لذلك تبدأ الإصابة عادة في الكبد والأمعاء.
ومن أعراضه: يبدو على العصفور الكسل والخمول ويصحب المرض إسهال إذا كان الجهاز الهضمي هو المصاب, أما إذا كانت الإصابة بالجهاز التنفسي فيصاب العصفور بالسعال المتقطع المؤلم وتعذر في التنفس ويصبح في الحالتين الريش منفوشا ثم يفقد العصفور حيويته وينتابه الضعف وفقد الشهية ثم الهزال.
بالتشخيص يظهر درن على الكبد والمصران.
الكوليرا:
من الأمراض الخطيرة التي تصيب العصافير ويسبب نفوق عدد كبير منها.
الأعراض: يكون للعصفور مظهر النائم المجهد وتقل حركته وينكمش في الأركان, ويسرع في التنفس مع سماع حشرجة في الزور ويصاب بإسهال شديد أصفر ذي رائحة كريهة ويتلوث الريش حول فتحة الشرج, ويفقد العصفور شهيته تماما ويرقد بلا حركة من الضعف.
النيوكاسل:
من أشد الأمراض الفيروسية الوبائية خطورة والمعدية لباقي العصافير ونسبة النفوق عالية إن لم يسعف بالعلاج.
الأعراض: يظهر على الطائر أعراض الالتهاب الرئوي بالإضافة إلى التواء الرقبة وانحناء الرأس وامتناع الطير عن تناول الغذاء ويظهر على العصفور الضعف العام ثم الشلل بالأرجل وحدوث النفوق إن لم يسعف بالعلاج فور ظهور المرض.
الأسبراجلوسز:
هو من الأمراض الفطرية الواسعة الانتشار بين الطيور الحبيسة في مساكن رطبة مظلمة لا يدخلها أشعة الشمس والهواء المتجدد. تتراوح مدة حضانة المرض في الحالات الحادة من 4 – 5 أيام وفي الحالات الأخرى من 8 – 12 يوم.
ومن أهم الأعراض صعوبة التنفس مع فقدان الشهية للأكل وزيادة قابلية الشرب مع وجود إسهال شديد وينتاب الطير الضعف العام. وإذا لم يسعف الطائر بالعلاج فور ظهور الأعراض ينفق نتيجة امتصاص الجسم للسموم التي يفرزها الفطر.
المونيليا:
فطر يصيب الجهاز الهضمي للطيور ويتمركز الإصابة بالبلعوم والجزء الأعلى من المريء وجميع الطيور عرضة للإصابة وخاصة الكناري.
الأعراض: عدم القابلية للطعام والشراب مع ظهور الخمول وفقد الحيوية والحركة ثم ينتاب الطير الضعف العام وينفق الطير إن لم يسعف بالعلاج.
العصية الكولونية:Colibacillus
هناك عدة أنواع من العصيات ليست خطرة تعيش عادة في الأمعاء. ولكن بعضها ميكروبات خطرة وتتسبب في تفاقم أمراض الجهاز الهضمي. كالتهاب الكبد أو الأمعاء, أو بأمراض الجهاز التنفسي. وقد يأتي بصورة مميتة, مع عوارض أكثر تطورا وإسهال أكثر غزارة. يسبب أيضا فقدان صغار العصافير سيمى في يومها السادس والثامن.
يعود السبب في إلى تلوث البويضات بهذه العصيات, تدخل هذه العصيات عبر القشرة إلى داخل البويضة وينمو الجنين ملوثا بها, وعند بلوغه الستة أو الثمانية أيام يموت.
القوائم الحمراء:
تأتي نتيجة التسمم بمواد دهنية, وأحيانا نتيجة إضطرابات الدورة الدموية أو الروماتيزم.
غنغيرينا ناشفة: Gangrene seche
من عوارضها أن أحد أصابع القوائم يسود لونه ثم ينشف وينفصل عن القائمة. تنتج عن إضطرابات الدورة الدموية (انقطاع الدم عن الإصبع) أو نتيجة الإصابة بالجرب.
الجدري:
مرض معدي يسببه جرثومة قريبة من الفيروس. عوارض هذا المرض عند الكناري خطره جدا إذ سرعان ما تقوده إلى الموت.
يأتي في عدة حالات........
- الحالة الحادة: تتميز بالموت السريع خلال يومين أو ثلاثة. يترافق مع اضطراب في التنفس. لا عوارض خارجية. احتقان داخلي عام وبالأخص في مجاري التنفس.
- في الحالة العادية: تميز في وجود جراثيم في الآفات الموضعية, نمو لدمل حول العين والفك الأسفل المنقار.
- في الحالة الشهلة: نرى حبة حمراء على رجل العصفور, قد نظن أنها عقصة ولا نلاحظ أي تغير في جسم الطائر.
الجدري مرض معد ينتقل بواسطة الحشرات أو الاتصال المباشر. يعيش الفيروس طويلا بالقفص.
هناك أنواع من اللقاحات تساعد على إيجاد مناعة ضد هذا المرض.
الجدري: يظهر النوع الجلدي كبثرات حول الفم و الجفون ... و قد يمتد إلى باقي الجسم كله . يظهر النوع الدفتيري في البلعوم .. و يمكن مشاهدته عند فتح منقار الطائر لا تستجيب الكناري للتحصين بلقاح جدري الكناري ... و لا تكتسب مناعة كافية .. و لذلك فحينما تحدث العدوى تكون الإصابة شديدة. تظهر البثور على الأجزاء الغير مغطاة بالريش ... أما إذا كان الطائر مصاب بالنوع الدفتيري, فإن الطبقة الدفتيرية و التقرحات تشاهد في منطقة الفم و البلعوم . و عند محاولة إزالتها يشاهد مكانها مناطق تقرحية مدمية, و قد يصاب الطائر بالهزال نتيجة لاعاقة الأكل أو تكون المسالك التنفسية ممثلة بالأغشية الدفتيرية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hassouncck.yoo7.com
 
أمراض الطيور عامة الجزء الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع نادي الحسون القنيطري :: منتدى الحسون :: قسم البيطرة-
انتقل الى: